Lableb logo

العربية

تحسين البحث عن موقعك الالكتروني

7 months Ago

تحسين البحث عن موقعك الالكتروني

2021-02-21

لابدَّ من أنَّك تقوم يوميّاً باستخدام محرِّك البحث مرَّات عديدة، تقوم بكتابة سؤال أو استطلاع، فتظهر لديك نتائج عديدة، وغالباً ما تقوم باختيار النتيجة الأولى أو الثانية، ولكن هل تساءلت يوماً لماذا تظهر هذه النتائج بترتيب معين؟ ولماذا تكون النتائج الأولى مرضيَّة بالنسبة للمستخدم؟ في الواقع هناك كم هائل من صفحات المواقع الإلكترونية، كما أنَّ المحتوى الرقمي في تزايد وتنوع مستمر يومياً؛ ممَّا فرض منافسة قويَّة بين هذه المواقع لتقديم المعلومة الأفضل والأكثر صحَّة ودقَّة، وكسب ثقة الزائر على حد سواء، إضافة لدخول السوق الإلكترونيَّة في هذه المنافسة، حيث يتمُّ عرض الملايين من المنتجات المتنوِّعة على صفحات المواقع الإلكترونيَّة، ومن هنا تأتي أهميَّة تحسين محرِّكات البحث لموقعك الإلكترونيّ؛ أي جعل صفحاته تتصدَّر نتائج البحث التي تقوم بها محرِّكات البحث.

في البداية دعونا نتعرَّف: ما محرِّك البحث وكيف يعمل؟

إنَّ المهمَّة الأساسيَّة لمحرِّك البحث هي إيصال المستخدم إلى المعلومة التي يبحث عنها، وبعبارة أدق إلى المحتوى الرقميّ الذي يلبِّي تطلُّعاته سواء أكان هذا المحتوى فيديو أم صورة، أم نصوصاً؛ إذ يقوم محرِّك البحث في البداية باستكشاف المحتوى الرقميّ، والبحث في الأكواد والمحتوى لكلِّ رابط (URL)، ويتمُّ التنقُّل بين صفحات الموقع الإلكترونيّ اعتماداً على الروابط، وهذا ما يُعرف بعمليَّة الزحف التي تقوم بها زواحف محرِّكات البحث، وعند العثور على محتوى جديد تتمُّ إضافته الى قاعدة بيانات خاصَّة بالروابط، ومن ثمَّ تأتي مرحلة الفهرسة؛ أي تنظيم المحتوى الرقميّ الذي تمَّ إيجاده وتخزينه في فهرس البحث، وأخيراً لابدَّ من ترتيب المحتوى؛ أي إظهار النتائج الأكثر صلة بعبارات البحث المستخدَمة من قبل المستخدمين.

ما المقصود بتحسين محرِّكات البحث (SEO)؟

يُقصد بها مجموعة التقنيَّات التي تهدف إلى تحسين صفحات المواقع الإلكترونيَّة ومحتواها؛ لكي تصبح أكثر قابليَّة للفهرسة من قبل محرِّكات البحث، ممَّا يضمن زيادة ظهور موقعك الإلكترونيّ ضمن نتائج البحث، والحصول على ترتيب أو تصنيف عالٍ فيها، وبالتالي زيادة عدد زيارات المستخدمين لهذا الموقع، فكلَّما كانت صفحاتك تظهر بشكل أفضل في نتائج البحث زادت احتماليَّة جذب الزوَّار لموقعك والعملاء المحتمَلين والحاليِّين إلى عملك.

استراتيجيَّات وخطوات لتحسين محرِّكات البحث عن موقعك الإلكترونيّ؟

إنَّ عمليَّة تحسين محرِّكات البحث عمليَّة متكاملة تتطلَّب التطوير والصيانة والمراقبة والاختبار والضبط باستمرار، ولا تقتصر على مرحلة بناء الموقع الإلكترونيّ وإطلاقه فحسب، فهناك العديد من الاستراتيجيَّات والخطوات التي تضمن لموقعك الإلكترونيّ الظهور المستمر في أولى نتائج البحث، ومن هذه الاستراتيجيات :

أولاً: بناء محتوى متميِّز ومترابط

عليك في البداية إنشاء موقع ذي محتوى عالي الجودة وغنيّ بالمعلومات القيِّمة، ثمَّ هيكلة هذا المحتوى عن طريق التصميم الجذَّاب المنطقيّ الذي يضمن التنقُّل السلس ضمن صفحات موقعك الإلكترونيّ؛ إذ إنَّ الانطلاقة الجيِّدة والمنظَّمة لها الدور الأكبر في نجاح محرِّكات البحث بالوصول إلى موقعك من جهة، وضمان حصول الزائر على تجربة مستخدم مميَّزة ومرضيَّة. عليك الانتباه إلى أنَّ بنية المعلومات أي المحتوى سواءً أكانت نصوصاً أم صوراً أم فيديو يجب أن تراعي ما يأتي: الفهرسة في محركات البحث: إذ يتمُّ تنظيم المحتوى الموجود في موقعك وتخزينه ضمن فهارس في أثناء عملية الزحف؛ لذا من المهمّ وجود محتوى مترابط وقابل للفهرسة ضمن موقعك. التدرُّج المنطقيّ للمحتوى: فمن الضروريّ تنظيم المواضيع بوضوح واختيار عناوين دقيقة ومعبِّرة عن محتوى كلّ صفحة، وتجنُّب تكرار العناوين؛ لكي تضمن سهولة الزحف إلى المحتوى وفهرسته. مدى التفاعل مع المحتوى: إذ إنَّ أغلب محرِّكات البحث تعتمد على معلومات تتعلَّق بكيفيَّة تفاعل الزائرين مع موقعك، ومعدل الارتداد عنه، وعدد زيارات الصفحات، ومدى تفاعلهم مع الروابط الموجودة في كلّ صفحة. بنية الروابط: وذلك بإضافة معطيات مهمّة ضمن الرابط، ووجود عناوين روابط مستندة إلى الكلمات المفتاحيَّة، ومراعاة التسلسل الهرميّ للمحتوى؛ أي الانتقال من المحتوى العامّ إلى المحتوى الأكثر خصوصية؛ ممَّا يسهِّل عمليَّة الفهرسة على محرِّك البحث من جهة، ويؤثر في تفاعل الزائرين لموقعك الإلكتروني مع هذه الروابط، ويساعد في إنشاء سمة للصفحة.

ثانياً تحليل كلمات البحث المفتاحيَّة

تتمثَّل الخطوة الأساسيَّة في تحسين محرِّكات البحث بتحديد مصطلحات البحث، أو ما يُعرف بالكلمات المفتاحيَّة أو الرئيسة وتحليلها، والتي تؤدِّي دوراً في تحديد ترتيب موقعك الإلكترونيّ ضمن محرِّكات البحث، وفيما يأتي بعض الخطوات التي تؤدِّي فيها الكلمات المفتاحيَّة دوراً في تحسين محرِّكات البحث:
  • تحديد قائمة من الكلمات المفتاحية والعبارات والاستعلامات ضمن محرِّكات البحث الحاليَّة، ومراعاة نسبة البحث عن هذه الكلمات.
  • الأخذ بعين الحسبان قوائم الكلمات المفتاحيَّة للمنافسين في سوق العمل نفسه، وعدد المواقع الإلكترونيَّة المنافسة التي تشير إليها كلُّ كلمة مفتاحيَّة.
  • وجود ملاءمة بين استعلام البحث والمحتوى الموجود على موقعك الإلكترونيّ، وبعبارة أخرى مدى الارتباط بين الكلمات المفتاحيَّة ونتائج البحث.
  • التعديل والإضافة على الكلمات المفتاحيَّة الرئيسة، وتطوير محتوى الموقع الإلكترونيّ باستمرار، والحرص على تقديم كل ما هو حصريّ وفريد.
  • اختيار الكلمات الدلاليَّة ذات الصلة: وهي طريقة فعَّالة في تعزيز المحتوى وترابطه وإظهار نتائج منطقيَّة للبحث، على سبيل المثال إذا كانت صفحات موقعك تحتوي على كلمة (apple) فكيف لمحرِّكات البحث معرفة المقصود؟ هل التفاحة كفاكهة أم موقع شركة (Apple)؟ هذا يعتمد على الكلمات ذات الصلة، فإذا احتوت الصفحة على عبارات مثل (Apple price) فالصفحة تتحدَّث عن شركة (Apple)، أما إذا كانت صفحتك تحوي مصطلحات مثل (green Apple) فالمقصود هو التفاح كفاكهة.
  • تحديد فئة العملاء وزوار الموقع؛ أي ما الذي قد يبحثون عنه؟ وما المشكلات والحلول التي يبحثون عنها؟ وما الكلمات التي قد يستخدمونها ضمن شريط البحث؟ إذ إنَّ الإجابة عن هذه الأسئلة تضمن لك تحديد نسبة البحث لكلّ كلمة مفتاحيَّة.
  • الانتباه إلى الكلمات المفتاحيَّة الخاطئة، والأخطاء الإملائيَّة، فإذا أخطأ المستخدم بشكل متكرِّر في كتابة كلمة مفتاحيَّة ما توجَّب إدراج هذه الكلمة الخاطئة ضمن قوائم الكلمات المفتاحيَّة مع الأخذ بالحسبان أنَّ أغلب محرِّكات البحث تدعم الإكمال التلقائيّ وتصحيح الأخطاء.

ثالثاً: الاختبار والإحصائيَّات

إنَّ مراقبة ترتيب محركات البحث وتصنيفها لموقعك الإلكترونيّ بشكل دوري، وتحليل النتائج التي تظهر عند كتابة كلمات مفتاحيَّة محددة يشكِّل أهميَّة كبيرة في إعطاء صورة دقيقة عن الإقبال على موقعك الإلكترونيّ، وحركة المرور ونسبة التحويل، وعدد الصفحات الأكثر زيارة، والصفحات التي تحتاج إلى تعديل بالمحتوى، فربَّما تكون بعض صفحات موقعك جذَّابة للقرَّاء أكثر من غيرها لغناها بالكلمات المفتاحية، كما أنَّه من الممكن إجراء اختبارات بسيطة، مثل: تغيير الكلمات المفتاحيَّة، والاحتفاظ بنتائج هذه التغييرات، وتقييم أداء الكلمات المفتاحيَّة الفرديَّة.

رابعاً: تحليل السوق المستهدَف

من الضروريّ تحديد هويَّة موقعك الإلكترونيّ، والأهداف التي يسعى إليها، والخدمات التي يقدِّمها، وتحديد الفئة المستهدَفة التي يتوجَّه إليها الموقع؛ أي وجود تعريف واضح بموقعك الإلكتروني بالنسبة لمحركات البحث، مثال: إذا رغبت بزيادة الإقبال على موقعك الإلكتروني يومياً من 100 زائر في اليوم إلى 200 زائر خلال الشهر المقبل، فمن الممكن أن تقوم بتحديد الصفحات الأكثر أهميَّة مثل صفحات الخدمات أو المنتجات.

خامساً: مراقبة أداء المواقع المنافسة

يجب ألَّا نقلِّل من أهميَّة مراقبة أداء المواقع المنافسة والاهتمام بمحتواها؛ أي فحص الكلمات المفتاحيَّة، وترتيب محرِّكات البحث الحاليَّة لها، ممَّا يساعد على تحديد استراتيجيَّة فعَّالة للموقع، وتطوير قائمة أساسيَّة لمصطلحات البحث المستخدَمة ذات الصلة بقاعدة العملاء وسوق العمل، على سبيل المثال: ما الذي تتمُّ كتابته في محرِّك البحث للعثور على موقع الويب الخاصّ بشركتك أو موقعك.

سادساً: خريطة الموقع (Sitemap)

إنَّ خريطة الموقع التي تحتوي على روابط موقعك الإلكتروني تساعد بشكل فعَّال زواحف البحث على أرشفة الموقع بالكامل، وفهم كيفيَّة هيكلة الموقع وفهرسته بشكل صحيح، ومن المهمّ وجود هذا الملف بصيغة XML إلى جانب وجود الملف بصيغة HTML لسهولة قراءته من قبل زواحف محرِّكات البحث التي تفهرس الموقع اعتماداً على هذه القائمة

سابعاً: التوافق مع أجهزة النقَّالة (الهواتف الذكيَّة)

إنَّ مدى توافق الموقع الإلكتروني مع الهواتف النقَّالة له أهميَّة كبيرة في ترتيب نتائج البحث، وهذا ما يعرف بفهرسة المحمول، ولا سيَّما أنَّ أغلب عمليَّات البحث تتمُّ من خلال تطبيقات الأجهزة الذكيَّة وبشكل متنامٍ؛ لذا احرص على تصميم صفحات موقعك ومحتواه بشكل متجاوب مع عرضه على شاشات هذه الأجهزة. وإنَّ اتِّباعك للنصائح والاستراتيجيَّات المقدَّمة أعلاه يضمن لك تحسين محرِّكات البحث، ولكن يجب ألَّا تنسى أنَّ عمليَّة تحسين محرِّكات البحث في تطوير مستمرّ ومتسارع؛ لذا من الضروري الاطِّلاع الدائم على أحدث التقنيَّات التي تضمن نجاح موقعك الإلكترونيّ وظهوره في أعلى نتائج البحث.

Cloud Search

Website Search

Enhancement


Lableb Team
Lableb Team

Cloud Search